الدول الأجنبية

ما يجب معرفته قبل السياحة في سيشل

ما يجب معرفته قبل السياحة في سيشل

السياحة في سيشل : أسرار نجاح الرحلة لها  تقع جزر سيشل في المحيط الهندي قبالة الساحل الشرقي لأفريقيا، في الشمال الشرقي من مدغشقر، وإلى الشرق من كينيا وتنزانيا، ويتكون الأرخبيل من 115 جزيرة، بينما تقع العاصمة فيكتوريا في جزيرة ماهي.


تشتهر سيشيل بشواطئها الخلابة ومياهها الفيروزية الصافية والحياة البحرية النابضة بالحياة، مما جعل منها وجهة شهيرة للغوص والغطس

والأرخبيل هو أيضاً موطن لأنواع فريدة ونادرة من النباتات والحيوانات، مثل Coco de Mer أو ما يعرف بالعربية باسم: جوز الهند البحري أو نارجيل البحر

أكبر بذرة في العالم، وسلحفاة Aldabra العملاقة، وهي واحدة من أكبر أنواع السلاحف في العالم .

ما يجب معرفته قبل السياحة في سيشل

السياحة في سيشل الجزيرة التي تتمتع بمناخ وطبيعة خلابة تجذب السياح لها على الرغم من صغر حجمها، حيث تتمتع بمناخ استوائي معتدل نظراً لموقعها الجغرافي على المحيط الهندي، فيما يلي نذكر أهم الملامح السياحية الجميلة في سيشل:

  • الموقع الاستراتيجي الهام: فتقع جزيرة سيشل على طول الشواطئ الممتدة على المحيط الهندي على بعد آلاف الأميال.
  • المناخ: تتمتع سيشل بمناخ استوائي معتدل طوال أيام السنة مما يتيح للسياح التمتع بهوائها العليل والسباحة والغوص طول السنة.
  • أنسب الأوقات للزيارة: تعد زيارة سيشل في الشتاء هي أفضل الأوقات للزيارة حيث تتيح للسياح التعرف على الحياة البرية الخصبة والاسترخاء على شواطئها.
  • مزايا الجزيرة: تشتهر جزيرة سيشل بمظاهر خلابة مثل: النتوءات الصخرية المرصوفة على طول شواطئها بشكل يشبه خلية النحل، كما أنها تزهو بأشجار النخيل العالية.
  • الأنشطة على الجزيرة: تتيح للسياح فرصة الغوص لمشاهدة الشعب المرجانية وأسماك التونة والباركود العملاقة والحيتان والتمتع بهوائها العليل.
  • الأنشطة البحرية: يمكن للسياح التمتع بركوب المراكب الشراعية والقيام برحلة استكشافية في المحيط والغطس في أعماق البحر ورؤية الشعب المرجانية والأسماك المتنوعة والحيتان.
  • الفنادق: بالرغم من تزايد عدد السياح إلا أن حجم فنادقها صغيرة الحجم بالرغم من محيطها الذي يوحي على التركيز والاسترخاء.

 

جزيرة سيشل

أسرار نجاح الرحلة إلى سيشل

  • الشواطئ الجميلة.
  • درجات الحرارة.
  • التنزه في الهواء.
  • تنوع المأكولات والمطاعم.
  • تنوع المشروبات المحلية.
  • الطبيعة المذهلة.
  • المهرجان.
  • رحلات السفاري.

تعد سيشل من أفضل الوجهات السياحية المميزة لجميع السياح من حول العالم، حيث تتيح للسياح التمتع بالهواء العليل والانشطة البحرية المختلفة، فيما يلي نذكر أسرار نجاح السياحه في سيشل:

الشواطئ الجميلة: تعد شواطئ سيشل هي أجمل الشواطئ في العالم، تتصف بمياه فيروزية ورمال بيضاء ناعمة، والنتوئات الصخرية المذهلة مما يجعلها أكثر جمالية، ومن أفضل الأماكن للاسترخاء والتمتع بأشعة الشمس.

درجات الحرارة: يعود هذا إلى مناخها الاستوائي المعتدل طوال العام، حيث يبلغ متوسط درجات الحرارة ما يعادل 27 درجة ومن النادر جداً إنخفاض درجات الحرارة إلى 24 درجة مئوية، بالرغم من ذلك تعد الأشهر أبريل ومايو وأكتوبر ونوفمبر هي أفضل الأوقات لزيارة الجزيرة نظراً للرياح التجارية الشمالية الغربية التي حمل معها الحرارة والرطوبة، بينما تحمل الرياح الجنوبية الشرقية البرودة.

التنزه في الهواء: يعد مناخها المعتدل مظهراً يوحي بالتركيز والاسترخاء والمغامرات، تعد سيشل هي المكان الأنسب لعشاق الهواء الطلق، حيث يمكنهم التنزه سيراً على الأقدام أو من خلال القيام برحلة قصيرة على الدراجات الهوائية، كما يمكن الغوص والغوص في أعماق البحار والتمتع بنزهة بالقارب لاستكشاف المحيط.

تنوع المأكولات والمطاعم: تتميز مطاعم الجزيرة بتقديم أشهى الأطباق المصنوعة من الأسماك والمأكولات البحرية، بالإضافة إلى أطباق الحلوى مثل: جوز الهند الحلو وغيرها.

تنوع المشروبات المحلية: يصنع في سيشل مشروبات محلية أصيلة، نحو: الروم والبكا روم، يمكن للزوار زيارة معمل التقطير المشهور الذي يتيح للزوار تذوق عينات مشروب البيرة المخمرة محلياً بالإضافة إلى نبيذ النخيل وماء جوز الهند وأنواع العصائر الطازجة الأخرى.

الطبيعة المذهلة: تحمل الجزيرة مظاهر خلابة، تتميز بالشعب المرجانية والغابات والجبال والصخور والجرانيت والنباتات المتنوعة والحياة البرية، تضم مواقع تراثية عالمية فالي دي ماي والدبرة أتول، يتفجر ماء المحيط بأنواع مختلفة من أسماك القرش، والإسفنجيات والأسماك المنتفخة وسلاحف منقار الصقر، فيها ستة حدائق ومحميات طبيعية وطنية.

المهرجان: تقييم جزيرة سيشل مهرجان كريول النابض بالحياة في شهر أكتوبر من  كل عام، ويستمر المهرجان لمدة أسبوع، يجمع المهرجان بين أنواع الطعام المختلفة والحفلات الموسيقية والحرف اليدوية والعروض المميزة من جميع أنحاء العالم.

رحلات السفاري: كما توفر الجزيرة للسياح فرصة  التمتع برحلة سفاري من خلال زيارة منتزه تشوبي ومحمية موريمي للحيوانات البرية ودلتا أوكافانغو، وذلك بسبب قربها من الشرق الأفريقي.

جزيرة سيشل

أفضل وقت لزيارة سيشل

أفضل وقتين لزيارة سيشيل بين أبريل ومايو، وبين أكتوبر ونوفمبر.

حيث أن هذه هي الفترات الأكثر هدوءاً بين الرياحين الجاريتين اللتين تضربان الجزيرة كل عام، تهب الرياح التجارية الشمالية الغربية من نوفمبر إلى مارس والرياح الجنوبية الشرقية من مايو إلى سبتمبر، تتسبب هذه الرياح في تراكم الأعشاب البحرية على بعض الشواطئ، لذا من المهم أخذها في الاعتبار عند اختيار مواقع فنادق في أوقات مختلفة من العام.

تبلغ درجة الحرارة في سيشيل حوالي 30 درجة مئوية (86 درجة فهرنهايت) على مدار السنة، مع مزيج من أشعة الشمس والأمطار الاستوائية ونسيم البحر الذي ينشر الرطوبة، ومع ذلك فإن موقع جزر سيشيل، على بعد سبع درجات فقط جنوب خط الاستواء، وبعيداً عن الكتل الأرضية الكبيرة في المحيط الهندي، يجعل من الصعب جداً التنبؤ بالطقس أو الاعتماد على التنبؤات عبر الإنترنت.

جزيرة سيشل

المناخ في سيشل

  • درجات الحرارة.
  • معدل الأمطار.
  • الرياح التجارية.
  • التأثيرات السلبية للرياح.
  • المد والجزر.

تتمتع جزيرة سيشل بمناخ استوائي معتدل على مدار العام مما يتيح للسياح التمتع بالهواء العليل من خلال القيام برحلات بحرية والمشي على الشاطئ أو بالدراجات الهوائية، فيما يلي نذكر المناخ في جزيرة سيشل:

درجات الحرارة: تتراوح درجات الحرارة في الجزيرة ما بين 24 و30 درجة مئوية في اليوم، بينما تبلغ درجة الحرارة في ماء المحيط حوالي 26 درجة مئوية حتى في ساعات الصباح الاولى وتستمر طوال العام، لا تنخفض درجات الحرارة في سيشيل عن 20 درجة مئوية وذلك نظراً لمناخها الاستوائي، يبلغ عدد ساعات النهار اثنتي عشر ساعة تبدأ من الساعة (6.00 إلى 18.00 من التوقيت المحلي)، تظهر فيها الشمس الساطعة ما بين 5 إلى 8 ساعات بسبب تلبد السماء بالغيوم.

معدل الأمطار: تهطل الأمطار من وقت لآخر في ساعات المساء، والليل خاصة في الأشهر التي تتميز بالرطوبة العالية مثل: ديسمبر ويناير وفبراير، بينما تتميز الأشهر مثل: يونيو ويوليو وأغسطس بالجفاف.

الرياح التجارية: يحمل شهر مايو وسبتمبر، بهبوب الرياح التجارية الجنوبية الشرقية المعتدل، تتصف بالنسيم العليل والهواء المنعش على شواطئها، بينما تهب الرياح التجارية الشمالية الغربية في شهري ديسمبر وفبراير، تبقى الجزيرة ما بين هاتين الفترتين بدون رياح ومياه المحيط هادئة، لا تتأثر الجزيرة بالعواصف بل بالعكس تتمتع بنسمات الهواء العليلة واللطيفة.

التأثيرات السلبية للرياح: تحمل الرياح التجارية في شهري يونيو وسبتمبر الأعشاب البحرية، مما يسهم في إفساد الشواطئ البيضاء خاصة في جزيرة براسلين، بالرغم من ذلك فإن هذه الظاهرة دلالة على ازدهار الحياة البحرية داخل المحيط.

المد والجزر: تتعرض حركة المد والجزر للتغيير كل ست ساعات جراء الرياح الشرقية الغربية والشمالية الشرقية.

 

جزيرة سيشل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى