غرائب وعجائب

افلام ملعونة أودت بحياة صانعيها

بأفلام الرعب على أنها قرار حياة أو موت. …

افلام ملعونة أودت بحياة صانعيها


افلام ملعونة أودت بحياة صانعيها بشكل مفاجئ ومنهم لأسباب غير معلومة حتى الآن، حوادث انتحار، قتل خارج وأثناء التصوير، أشهر هذه الأفلام:

  • The Conqueror.
  • The Exorcist.
  • Apocalypse Now.
  • The Omen.
  • Superman.
  • Poltergeist.
  • The Crow.
  • Twilight Zone.

افلام ملعونة أودت بحياة صانعيها

The Conqueror: من أشهر الأفلام الملعونة، التي تسببت في وفاة الكثير من الأشخاص، فيلم The Conqueror أو الفاتح الذي صدر في دور السينما عام 1956، يندرج تحت فئة أفلام الحركة والأكشن وتدور قصته حول جنكيز خان، الذي لعب دوره الممثل الأمريكي الشهير جون وين، لقى العديد من العاملين في الفيلم مصرعهم جراء إصابتهم بمرض السرطان المميت، لأن موقع التصوير كان قريباً من موقع للاختبارات النووية.

The Exorcist: فيلم أخر لاحقت اللعنة صانعيه وتسببت لهم في كوارث مأساوية، وهو فيلم الرعب The Exorcist أو طارد الأرواح الشريرة، الذي تدور قصته حول فتاة تتلبسها أرواح شيطانية، صدر في عام 1973 من بطولة إلين بورستين وليندا بلير، لكن نال فريق العمل حظه من جرعات الرعب أيضاً مثل:

  • اندلع حريق في مواقع التصوير واحترق كل شيء، ما عدا الغرفة التي تصور فيها مشاهد إصابة الفتاة باللعنة الشيطانية.
  • بطلة الفيلم إلين بورستين أصيبت جراء الحريق في ظهرها، مما اضطرها تمشي على عكازات طوال فترة صنع الفيلم.
  • توفى 9 من المشاركون في العمل خلال التصوير منهم اثنين من الممثلين وهم جاك ماكجوران وفاسيليكي مالياروس.

Apocalypse Now: في عام 1979 صدر فيلم أخر تسبب في إصابة صانعيه باللعنة وهو Apocalypse Now أو “القيامة الآن”، من بطولة مارتن شين، مارلون براندو وهاريسون فورد ومن إخراج فرانسيس فورد كوبولا، فيلم أكشن تدور قصته في فترة حرب فيتنام، لكن ارتكب المخرج كوبولا خطاً كبيراً، عندما قرر تصوير أحداث الفيلم خلال فترة الرياح الموسمية، هذا الفيلم كاد أن يقتل صانعيه:

  • دمرت الرياح الكثير من مواقع التصوير مما أدى إلى إصابة العاملين.
  • المخرج كوبولا صرح أنه خلال التصوير أصيب بنوبة صرع.
  • بطل الفيلم مارتن شين أصيب بنوبة قلبية.

The Omen: في عام 1976 صدر فيلم يُعتبر هو أكثر الأفلام لعنة في تاريخ أفلام الرعب، كما يقولون “إذا أردت صُنع فيلم عن الشيطان، لا تستعجب إذا حاول إيقافه”، العمل يدور حول عائلة تتبنى طفل يتضح من خلال الأحداث أنه عدو للمسيح، من بطولة غريغوري بيك ولي ريميك، من الأحداث الغريبة المتعلقة بذا الفيلم:

سر بناء الأهرامات الثلاثة وعبقرية البناء والتخطيط

  • وفاة نجل بطل الفيلم غريغوري بيك منتحراً.
  • غريغوري وأحد منتجين الفيلم غادروا سوياً في طائرة إلى لندن ضربها البرق.
  • الفندق الذي كان يقيم فيه المخرج ريتشارد دونر تم تفجيره من قِبل الجيش الأيرلندي.
  • توفي مجموعة من العاملين بالفيلم في حادث سيارة.
  • الطائرة المخصصة لتصوير المشاهد الجوية بالفيلم، تم استبدالها على أخر لحظة لأسباب غير معلوم، وتعرضت للسقوط وتوفى كل شخص كان على متنها.
  • كان هناك مدرب للحيوانات في الفيلم لإدارة مشهد يتكون من قرود غاضبة، تعرض للقتل بعد أن هاجمة نمر في ثاني يوم تصوير له.

Superman: لم يكن يتخيل أحد أن سلسلة البطل الخارق التي يعشقها الملايين حول العالم، حصلت على نصيبها من اللعنة والرعب وأودت بحياة اثنين من أبطالها، الذين لعبوا دور “سوبرمان” لعدة أجزاء وهم:

  • الممثل جورج ريفيز مؤدي شخصية سوبر مان في المسلسل التلفزيوني في حقبة الخمسينيات لقى مصرعه بعد تلقيه عياراً نارياً عن طريق الخطأ.
  • أما الممثل كريستوفر ريف بطل أربعة من سلسلة أفلام سوبر مان في حقبة السبعينيات والثمانينيات، أصيب بشلل تام من الرقبة وحتى القدمين، جراء سقوطه من على الحصان، ظل على هذا الحال حتى وافته المنية في عام 2004.

Poltergeist: من أفلام الرعب، التي صدمت صانعيها والمشاهدين بحوادث الوفيات غير المتوقعة التي حدثت خلال وبعد التصوير، فيلم Poltergeist أو الروح الشريرة الصادر في عام 1982، تدور قصته حول عائلة تعاني من جود كيانات شريرة في منزلهم، قيل أن صناع الفيلم استخدموا هيكل عظمي حقيقي في التصوير، وهو السبب وراء كل الكوارث التي لحقت بالعمل وأشهرها:

  • لقت الممثلة دومينيكو دون التي كانت تقوم بدور الأبنة الكبري في العمل مصرعها مقتولة على يد حبيبها السابق.
  • أما عن الفتاة الصغيرة في الفيلم هيثر أورورك، فقد فارقت الحياة بشكل مفاجئ نتيجة توقف القلب عن عمر 12 عام.

The Crow: هذا الفيلم أودى بحياة بطله في مشهد مأساوي صادم، صدر فيلم The Crow أو الغراب في عام 1994، فيلم يندرج تحت فئة الأكشن والخيال حول رجل عائد من الموت، لكن لم ينتهي التصوير بشكل جيد، فقد لقى بطل العمل الممثل الأمريكي براندون لي نجل بروس لي مصرعه، بعد إصابته بجزء من طلق ناري عن طريق الخطأ، استقر في صدره خلال التصوير، فأرداه ميتاً على الفور.

Twilight Zone: كان المقرر أن يكون الفيلم Twilight Zone، الذي صدر في عام 1983 تكريماً لصناع المسلسل الذي يحمل نفس الاسم، لكن للأسف لم تسير الأمور كما هو مخطط لها، تدور أحداث الفيلم حول شخص يعود بالزمن للوراء، خلال التصوير لقى البطل فيك مورو مصرعه وطفلين أخرين بصحبته، خلال تصوير مشهد يقوم فيه مورو بإنقاذ طفلين من طائرة هليكوبتر تلاحقهم، لكن سقطت الطائرة بشكل مروع وأدت لمقتل البطل والطفلين.

أفلام مشئومه لعنت أصحابها

هذه الأفلام قيلت أنها كانت فأل شؤم على صانعيها حتى بعد صدورها بسنوات طويلة، فمنهم من تعرض لحوادث خارقة للطبيعة وغير مفهومة ومنهم من لقى حتفه بطرق مفاجئة وغير متوقعه:

  • Rosemary’s Baby.
  • Ghost.
  • Rebel Without a Cause.
  • The Conjuring.
  • The Innkeepers.

Rosemary’s Baby: من الأفلام التي اعتبرت نذير شؤم على أصحابها فيلم Rosemary’s Baby، أو طفل روزماري الذي صدر في عام 1968، من بطولة مايا فارو وجون كاسافيتز، منتج الفيلم ويليام كاستل كان يؤمن أن هذا الفيلم ملعون، حيث دخل المستشفى فور عرضه وتبين إصابته بحصوات الكلى، ليس ذلك فقط بل انتابته نوبات هلوسة وقال أنه رأي شخصية الفيلم الرئيسية، تقترب منه وهو على سرير المستشفى، حاملة في يدها سكين.

عجائب وغرائب فى المنزل

السنة التي تلت عرض الفيلم لقت زوجة مخرج الفيلم رومان بولانسكي مصرعها بعد تعرضها للقتل، وهي حامل في شهرها الثامن على يد عائلة مانسون، التي كانت تتبع طائفة دموية غريبة وقتلت الكثير من الأشخاص.

Ghost: صدر فيلم الشبح في عام 1990، ليس من أفلام الرعب ولكن من الأفلام الخفيفة، التي تدور قصتها حول سيدة قُتل حبيبها وتظهر روحه لتحذرها من خطر يُحيط بها، من بطولة ديمي مور وباتريك سويزي، لكن ما يجعل هذا الفيلم واحد من الأفلام الملعونة، هو أنه تم تصويره في الطابق الذي كانت تقطن فيه طفلة الفيلم المشئوم Poltergeist هيثر أورورك، التي توفت عن عمر يناهز 12 عاماً فقط بسبب لعنة الفيلم، صرح العاملين في الفيلم، أنهم طوال فترة التصوير كانوا يسمعون خطوات أقدام لشيء لا يرونه، وأيضاً ضحكة الطفلة المتوفية.

Rebel Without a Cause: صدر فيلم Rebel Without a Cause أو متمرد بلا سبب في عام 1955، تدور أحداثه في إطار درامي من بطولة جيمس دين، ناتلي وود وسال مينيو، الثلاثة لقوا حتفهم في سن مبكر في ظروف غير متوقعة، وتحدثت التقارير الصحفية أن لعنة هذا الفيلم لاحقتهم لمدة طويلة بعد عرض الفيلم:

  • بعد أقل من شهر من صدور الفيلم لقى البطل جيمس دين مصرعه عن عمر يناهز 24 عاماً بعد حادث تصادم سيارته البورش على الطريق السريع.
  • ليس ذلك فقط بل بعد مرور فترة من الوقت انتحر صديقه وزميله في العمل نيك أدامز عن عمر 37 عاماً.
  • أما سال مينيو عُثر عليه قتيلاً بطعنات سكين متفرقة في جسده، تبين لاحقاً أن القاتل هو عامل توصيل البيتزا؛ نتيجة إعلان مينيو عن ميوله الجنسية المنحرفة.
  • أما البطلة ناتلي وود بعد سنوات طويلة من عرض الفيلم عُثر عليها متوفية وجثتها تطفو على ساحل كاليفورنيا، وهي ترتدي فستان سهرة، وحتى الآن غير معروف سبب الوفاة، مما ربطه البعض بلعنة الفيلم.

The Conjuring: سلسلة افلام الرعب ذا كونجرينج أو الشعوذة، التي بدأت في الصدور منذ عام 2013 من بطولة فيرا فارميغا وباتريك ويلسون، الفيلم يجسد أحداث حقيقة عاشها زوجين من المحققين في الظواهر الخارقة للطبيعة؛ وهم لورين وإد وارين، لكن لم يسلم أبطاله من بعض الحوادث الغريبة التي ليس لها تفسير.

فقد صرحت بطلة العمل الممثلة فيرا فارميغا أنها كانت غير مرتاحة لتصوير الفيلم، حتى أنها تركت السيناريو في غرفتها وذهبت، وعندما عادت وجدت ثلاثة خدوش على شاشة اللاب توب الخاص بها، كما أن العائلة التي تتلبسها الأرواح الشريرة في الفيلم، زعموا خلال التصوير أنهم دائماً يشعرون بوجود رياح وهواء حولهم.

The Innkeepers: في عام 2011 صدر فيلم رعب أخر وهو The Innkeepers أو الحراس من بطولة سارة باكستون وبات هيلي، جميع العاملين في الفيلم شهدوا أفعال غير طبيعية تحدث من حولهم، مثل: الأنوار التي تُضيء وتظلم من تلقاء نفسها، الأبواب كانت تُغلق وتفتح أيضاً دون أن يلمسها أحد، كما صرح بعض المشاركين في الفيلم، أنهم يتلقون جميعهم مكالمات هاتفية صامتة وغير طبيعية، لم يتوقف الأمر على ذلك الفندق الذي صُور فيه الفيلم “Yankee Peddler Inn” في مدينة كونيتيكت مشهور بأنه معقل للأشباح.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى