اذاعة مدرسية

مقدمة جميلة عن شهر رمضان

مقدمة جميلة عن شهر رمضان

مقدمة جميلة عن شهر رمضان مكتوبة الذي يبحث فيه الطلاب بشكل مكثف على محرك بحث جوجل ، وذلك لاقتراب شهر رمضان المبارك الذي يعتبر من أقدس شهور السنة عند المسلمين ، ويأتي هذا الشهر بعد شهر شعبان ، والمسلمين في جميع أنحاء العالم تتطلع إلى الليلة التاسعة والعشرين من شهر شعبان. يتم الإعلان عن مراقبة هلال رمضان ، وبالتالي قدوم رمضان أم لا ، وفي هذا المقال نقدم فى موقع احتواء مقدمة مكتوبة للإذاعة المدرسية في شهر رمضان.

مقدمة جميلة عن شهر رمضان


مقدمة جميلة عن شهر رمضان تَبُث بداخل الحضور والسامعين هيبة ذلك الشهر العظيم، الذي يُعد أفضل الشهور وأكثرها فضلًا، فيه أُنزل القرآن، وتُغفر الذنوب وتُمحى خطايا العِباد، لذلك سوف نطرح مقدمة عن رمضان من أجمل المُقدمات عن ذلك الشهرِ الكريم فيما يلي من نقاط:

شاهد المزيد: خلفيات رمضان فخمة

مقدمة جميلة عن شهر رمضان
مقدمة جميلة عن شهر رمضان

بسم الله والصلاة والسلام على أشرف خلق الله النبي المصطفى الأمين -عليه أفضل الصلاة وأزكى التسليم- إنّ شهر رمضان الفضيل تكثر فيه الخيرات رجاءً من الله -تعالى- مغفرته، وفيه تُجدد العُهود إلى الله -تعالى-، وتُقوى عزيمة التوبة والإيمان، حيثُ إن لرمضان فضلًا عظيمًا في قلوب المسلمين، فيه يؤدون الركن الرابع من أركان الإسلام، وهو الصيام، ويملأ قلب كل مسلم الفرح والسرور والسعادة بقدوم ذلك الشهر العظيم، الشهر الذي أُنزل فيه القرآن، لذلك يستقبله المسلمون بكل جوارحهم وما بهم من قوة رجاءً من الله تعالى اغتنام ذلك الشهر الفضيل.

حيث قال الله تعالى: “يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ * أَيَّامًا مَّعْدُودَاتٍ ۚ فَمَن كَانَ مِنكُم مَّرِيضًا أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ ۚ وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ ۖ فَمَن تَطَوَّعَ خَيْرًا فَهُوَ خَيْرٌ لَّهُ ۚ وَأَن تَصُومُوا خَيْرٌ لَّكُمْ ۖ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ * شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَىٰ وَالْفُرْقَانِ ۚ فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ ۖ وَمَن كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ ۗ يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلَا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَىٰ مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ * وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ ۖ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ ۖ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ”. (سورة البقرة – الآية 18-185)

شاهد المزيد: عبارات عن القرآن في رمضان

مقدمة جميلة عن شهر رمضان للاطفال

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله إن الصيام في شهر رمضان يبدأ مبكرًا حتى يتمكن المسلمون من تناول وجبة السحور قبل الفجر، لأنها تسهم على الاستمرار طوال اليوم خلال ساعات النهار، حيثُ لا يجوز للمسلم الصائم تناول الطعام أو شرب الماء خلال فترة الصيام، حيثُ إن للصيام فضل كبير به تُكفر به السيئات والذنوب، وتُمحى بيه الخطايا، بدليل ما روي عن جابرٍ -رَضِيَ اللهُ عنه- “أنَّ رَجُلًا سأل رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم، فقال: يا رَسولَ اللهِ، أرأيتَ إذا صَلَّيتُ المكتوباتِ، وصُمْتُ رمضانَ، وأحلَلْتُ الحلالَ، وحَرَّمْتُ الحرامَ، ولم أزِدْ على ذلك شيئًا، أأدخُلُ الجَنَّةَ؟ فقال النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم: نَعَم”.

مقدمة عن رمضان للاذاعة المدرسية

بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على أشرف المُسلمين، موعدنا الآن مع مقدمة إذاعة مدرسية عن شهر رمضان:

إنّ شهر رمضان هو الشهر الذي فيه يُطبق الركن الرابع من أركان الإسلام الخمس، مع أداء سُنن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- من قيام وقراءة للقرآن، حيثُ إنّ من من صام شهر رمضان الكريم إيمانًا بفرضيته غفر الله تعالى ما تقدم له من ذنبه وما تأخر، ففيه ليله فضلها خير من ألف شهر، وهي ليلةُ القدر، تلك اللية التي تَنَزل فيها جبريل مع الملائكة -عليه السلام- يطوفون الأرض على عباد الله الصالحين القائمين.

مقدمة حفل عن شهر رمضان قصيرة

في شهر رمضان المبارك نفحات مباركة يجعل الله -عز وجل- فيها الخير العظيم، فهو شهر من هو أكرم الشهور وأعظمها، فيه تُسلسل الشياطين، وتَحسن العِباد إلى الفقراء، ويَكثرون من القُربات إلى الله تعالى، وفيه تُغفر الذنوب وتُمحى الخطايا، حيثُ قال رسول الله -صلى الله عليه، وسلم- قال اللهُ -عز وجل-: “كلُّ عملِ ابنِ آدمَ له إلَّا الصِّيامُ، فإنَّه لي وأنا أجْزِي به، والصِّيام جُنَّةٌ، فإذا كانَ يومُ صوْمِ أحدِكُم فلا يَرفُثْ يومئذٍ ولا يَصخَبْ، فإن سابَّهُ أحدٌ أو قاتلَهُ فليقلْ: إنِّي امرؤٌ صائمٌ، والذي نفسُ محمَّدٍ بيدِهِ لخلُوفُ فمِ الصَّائمِ أطيبُ عند اللهِ، يومَ القيامةِ، من ريحِ المسكِ، وللصَّائمِ فرحتانِ يفرَحهُما: إذا أفطرَ فرِحَ بفِطرهِ، وإذا لقِيَ ربَّهُ فرِح بصوْمِهِ”.

مقدمة جميلة عن شهر رمضان
مقدمة جميلة عن شهر رمضان

مقدمة بحث عن شهر رمضان

بسم الله والصلاة والسلام على الصادق الأمين، يعد صيام شهر رمضان ركنًا مهمًا من أركان الإسلام، حيث يعتقد المسلمون أنه إذا مات المسلم دون أن يقضي ما فاته من صيام ، فيجب على الولي (أو الوريث) قضاؤه، لأنه دين لله، حيثُ قال النبي محمد -صلى الله عليه وسلم-: “مَن صامَ رَمَضانَ إيمانًا واحْتِسابًا غُفِرَ له ما تَقَدَّمَ مِن ذَنْبِهِ، ومَن قامَ لَيْلَةَ القَدْرِ إيمانًا واحْتِسابًا غُفِرَ له ما تَقَدَّمَ مِن ذَنْبِهِ” فهو شهر الرحمة والمغفرة والغفران، وفيه يمكن للعبد أن يتقرب من الله تعالى وينال عظيم الأجر بالثواب بالصلاة والصيام وقيم الليل وقراءة القرآن.

شاهد المزيد: أجواء فى رمضان والعيد فى مصر

مقدمة عن شهر رمضان بالانجليزي

Here is the blessed month of Ramadan approaching us with its pure notes of faith, and giving us great good tidings from the Lord of the Worlds. Here is the month of fasting, prayers, and acts of worship telling us to wake up and pay attention to this bounty, and do not be with the heedless. O beloved ones, let us move on from the goodness of this blessed month, and take from His light is a source that accompanies us for the rest of the days, a source of the light of faith and obedience, a source of the light of God Almighty’s satisfaction, forgiveness, and mercy.

Let us approach this month strengthening each other. Each of us holds the hand of his friend to say to him, “Come on, for God’s treasures are vast and full, and there is enough goodness for me.” This great world is enough for you and more. Come on, my friend. God’s grace upon me and upon you is great. Let us offer obedience to Him and ask Him for His pleasure and Paradise.

مقدمة جميلة عن شهر رمضان
مقدمة جميلة عن شهر رمضان

ترجمة مقدمة عن شهر رمضان بالانجليزي

ها هو شهر رمضان المبارك يقترب منا بنفحاته الإيمانية الصافية، التي يبشرنا بها رب العالمين، ها هو شهر الصيام والصلاة والعبادات يدعونا إلى الله تعالى، لا تكونوا مع الغافلين أيها الأحباء، فلنغتنم من خير هذا الشهر المبارك الفضيل ولنأخذ من نوره مصدرًا لنور الإيمان والطاعة، ولرضا الله تعالى ومغفرته ورحمته، دعونا نقترب من هذا الشهر ونقوي بعضنا البعض، كل منا يمسك بيد صديقه ليقول له: هيا فخزائن الله واسعة ومملوءة، هيا يا صديقي إن فضل الله عليّ وعليك عظيم، فلنعبده ونطلب منه الرحمة والمغفرة والجنات العُلى.

شاهد الزوار أيضاً:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى