الحمل والولادة

شكل الجنين في الشهر الثاني بالسونار

شكل الجنين في الشهر الثاني بالسونار

شكل الجنين في الشهر الثاني بالسونار  في هذا الأسبوع، يكون حجم الطفل ما يقارب حجم حبة التوت (أي ما يعادل 1.6 سم)، أما بالنسبة للأم فمن الممكن أن تبقى منطقة البطن لديها دون أي تغيير. وتكون تطورات الجنين في هذا الأسبوع كالتالي: يمكن أن يقوم الجنين بتحريك ساقيه و يظهر ذلك أحياناً خلال فحص الموجات الفوق صوتية. تكون أصابع قدمي الطفل.

شكل الجنين في الشهر الثاني بالسونار


شكل الجنين في الشهر الثاني بالسونار يبدأ بالتطور وظهور ملامح الأعضاء، حيث تبدأ الأعضاء الداخلية للطفل بالتطور والظهور، وبشكل عام الشهر الثاني من الحمل يكون من منتصف الأسبوع الرابع للأسبوع التاسع، وفيما يلي يتم عرض تطورات الجنين حسب كل أسبوع من أسابيع الحمل بالشهر الثاني:

تطورات الجنين في الأسبوعين الخامس والسادس من الحمل: يبلغ طول الجنين في هذه المرحلة بين 4 و5 ميليمتر، ويبدأ قلبه بالنبض، ولا يكون القلب مكتمل في تكوينه، بل سيكون في طور التطور، وفيما يلي أبرز تطورات هذه المرحلة:

  • تبدأ الذراعين والساقين بالتشكل.
  • يظهر أنبوب عصبي سيشكل لاحقاً الدماغ والنخاع الشوكي والأعصاب.
  • يتطور الحبل السري.
شكل الجنين في الشهر الثاني بالسونار
شكل الجنين في الشهر الثاني بالسونار

تطورات الجنين في الأسبوعين السابع والثامن من الحمل: يبلغ طول الجنين في هذه المرحلة بين 7 و12 ميليمتر، ويحدث تطورات أخرى نحو:

  • يصبح القلب كاملاً.
  • تظهر أصابع القدمين واليدين لكن تكون عليها أغشية وتكون غير مفصولة.
  • تبدأ كل من العينين والجفنين والأذنين والشفتين والكبد بالتشكل.
  • تتشكل الأعضاء الجنسية للجنسين، الذكر يبدأ بتشكل الخصيتين لديه، وعند الأنثى يبدأ تشكل المبيضين.

كم اسبوع في الشهر الثاني من الحمل

يبلغ عدد أسابيع الشّهر الثّاني من الحَمل أربع أسابيع وثلاثة أيام.

وبشكل عام يبدأ الشّهر الثّاني للحمل يبدأ من منتصف الأسبوع الرابع من الحمل وتستمر حتى نهاية الأسبوع التاسع منه، تبدو على الجنين في هذه الفترة عدة تطورات أبرزها بداية نبض قلب الجنين، وسيتشكل دماغه وكتلة الأعصاب والنخاع الشوكي، وستتمثل الأعضاء بالبروز، وتبدأ ملامح الجنين بالتمثل.

ومن الأسبوع السابع حتى الأسبوع التاسع تنمو أعضاء الجنين بشكل أسرع، فتظهر الأصابع في أطراف الطفل لكن غير مفصولة، وتتكون ملامح الوجه الشفتين والأذنين والعينين والجفنين والأنف، وبعض الأحشاء الداخلية منها الكبد، وتظهر في هذه الفترة أعراض الحمل وتشتد بشكل أكبر على الحامل، وأبرزها التغيرات الفزيولوجية المتمثلة بالدوار والإقياء.

هل يظهر الجنين في بداية الشهر الثاني

نعم يظهر الجنين في بداية الشهر الثاني بالفعل.

وهذا لأن في الأساس الأطباء يفحصون الحمل بعد انقضاء موعد الدورة الشهرية بحوالي أسبوع إلى عشرة أيام، أي مع بداية الشهر الثاني من الحمل، حيث كما حدد الأطباء أن عملية الإلقاح تستغرق بين 10 إلى 12 يوم من تاريخ الدورة الشهرية في حال حدوث علاقة في هذه الفترة، وبهذا تكون هذه الفترة بالتزامن مع بداية الشّهر الثّاني، وهنا يبدأ الجنين بالتطور داخل الكيس السلوي، ويأخذ شكله، وتتكون ملامحه.

في البداية ينبض قلب الطفل، من ثم تبدأ الجملة العصبية للجنين بالتماثل، وهذا يكون بين الأسبوع الرابع إلى السادس، وفي الشهور الثلاث التي تليها تتشكل أصابع الأطراف للجنين، والكبد، إضافة إلى بروز ملامح الوجه من الشفتين والأذنين والعينين والجفنين والأنف أيضًا، وبدء تشكل وبروز الأعضاء التناسلية للجنين، بشكل عام مع حلول اليوم العشرين من الحمل يبدأ القلب بضخ الدم في الأوعية الدموية والتي تستمر بالتطور والنمو طيلة فترة الحمل.

أين يكون الجنين الذكر في الشهر الثاني من الحمل

عند الكشف عن الجنين بواسطة الموجات فوق الصوتية أو السّونار يكون الجنين في منتصف الشّهر الثّاني من الحمل، وتحديداً بالشّهر السادس منه، يكون الذكر متموضع في الجانب الأيمن من المشيمة.

وإذا كان الجنين متموضع في الجهة اليسرى من المشيمة فهذا يعني أن الحامل ستلد طفلة، وهذه الدراسة ليست صحيحة مائة بالمائة فلم يتم إلى الآن الإثبات إذا كانت دراساتها صحيحة أم لا، ولا يوجد دليل علمي يبين صحتها، لذلك ليس من الممكن الاعتماد عليها.

فيتم التنبؤ بجنس الجنين ذكر أو أنثى عن طريق فحص الزغابات المشيمية التي تشبه الشعر على حد سواء، وعلى أساس الجهة التي يكون فيها الجنين يتم تحديد جنسه، تعرف هذه الدراسة اسم دراسة رامزي.

تعتمد النظرية على موقع المشيمة وآلية تشكلها، والحري بالذكر أن أفضل وقت للكشف عن جنس الجنين بالسونار يكون بين الأسبوع الثامن عشر إلى الأسبوع الثاني والعشرين من الحمل.

وعلى الرغم من بدء تشكل الأعضاء التناسلية للجنين في الشّهر الثّاني من الحمل إلا أن من تحديد جنسه بالسونار يكون صعب للغاية، ويجب الانتظار للأسبوع الثامن عشر على الأقل لتحديد جنس الجنين.

هل يتم معرفة نوع الجنين في الشهر الثاني

نعم، من الممكن معرفة نوع الجنين في الشّهر الثّاني من الحمل.

ويكون ذلك من خلال عدة طرق تتفاوت فعاليتها بين امرأة وأخرى، يمكن حصر هذه الطرق بالتالي:

فحص الموجات الصوتية: حيث يمكن معرفة جنس الجنين بهذه الطريقة لأن الأعضاء التناسلية تتشكل في الأسبوع السادس من الحمل، لكن حركة الطفل، ووضعية استلقاؤه بالمشيمة تلعب دور في تحديد ذلك.

تحديد مكان الجنين بالسونار: أي حسب نظرية رامزي، إذا كان الجنين على اليسار أنثى، وعلى اليمين ذكر، والنظرية ليس بها دليل علمي لذلك يمكن أن تكون النتيجة غير صحيحة.

إجراء اختبار NIPT: اختبار دم يحدد جنس الجنين.

بزل السلى CVS: يتم بأخذ عينات من الزغابات المشيمية لكنه اختبار خطر ينصح الأطباء بعدم إجراؤه إلا للضرورة.

ماذا يجب أن تأكل الحامل في الشهر الثاني

  • الكالسيوم.
  • حمض الفوليك.
  • الحديد.
  • الألياف.
  • اليود.
  • البروتينات.
  • الفيتامين b12.
  • فيتامينات د و c.
  • أحماض أوميجا 3 الدهنية.
  • الكربوهيدرات البسيطة والمعقدة.
  • المعادن بكافة أنواعها.

يجب أن تتناول الحامل خلال فترة حملها مجموعة من الأغذية الصحية التي تحافظ على صحتها، ونمو جنينها بشكل سليم، يمكن حصر هذه الأطعمة فيما يأتي:

الكالسيوم: لأنها ضرورية لصحة عظام الأم وجنينها، منتجات الأجبان والألبان، والبروكلي، والمكسرات، والكرنب، والتوفو.

حمض الفوليك: فهي ضرورية للمحافظة على صحة الجهاز العصبي للأم وللجنين، كما تسهم في تكوين دم الجنين، وتوجد في الخضروات الورقية، والأفوكادو، والبقوليات، والعدس، وعصير البرتقال، والخبز المدعم، والفول، والحبوب.

الحديد: تحسن مستويات الهيموجلوبين لتلبية احتياجات الدم التي تحتاجها المشيمة والجنين، وتوجد في الخضار الورقية، والأطعمة البحرية، والطماطم، والخبز، ورقائق الذرة، والمكسرات والمعكرونة والبقوليات.

الألياف: تحفز حركة أمعاء الحامل، ومنها: الخبز، الفواكه، الشوفان، البقوليات.

اليود: لأنها ضروري لنمو دماغ الطفل، توجد في السمك، والخبز، والأجبان والألبان والملح الميود.

البروتينات: تساعد على نمو أنسجة الجنين والأم، منها البيض، الأسماك، البقوليات، المكسرات، اللحوم.

فيتامين ب 12: ضروري لانقسام الخلايا واستقلاب حمض الفوليك أثناء الحمل، منها: الدواجن، الألبان والأجبان، الأسماك، البيض.

فيتامينات د و c: الفيتامين د ضروري للعظام، ومنها الحليب، التونة، السمك، الفطر، البيض، الحبوب، وفيتامين c ضروري لتعزيز العظام والأسنان عند الطفل، يوجد بالخضار والفواكه.

أحماض الأوميجا 3 الدهنية: مهمة لدماغ الجنين و شبكية عينيه، منها بذور الكتان، والأسماك، وزيت السمك.

الكربوهيدرات البسيطة والمعقدة: لأنها مصدر لطاقة الجسم للأم ولجنينها، ومن الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات اللبن، الخبز، الكعك، وكافة أنواع الحبوب.

المعادن بكافة أنواعها: لأنها تسهم في عدم حدوث أي مضاعفات أثناء فترة الحمل، ومن هذه الأطعمة سبانخ، المكسرات والبذور، والمأكولات البحرية منخفضة الزئبق، والبقوليات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى