سن المراهقة

مرحلة البلوغ عند البنات : مهارات التعامل معها

مرحلة البلوغ عند البنات : مهارات التعامل معها

كيفية إعداد ابنتك لمرحلة البلوغ

أظهرت دراسة نُشرت في وقت سابق من هذا العام أن الفتيات يشعرن بعدم الاستعداد لمرحلة البلوغ. ونتيجة لذلك، تميز هذا الوقت من حياتهن بتجارب سلبية. ويرجع فيرناكيو هذا إلى عدم الارتياح العام في ثقافتنا تجاه – وعدم احترام – الجنسانية لدى النساء. “لا يتم تشجيع الفتيات الصغيرات على التحدث عن أجسادهن أو التعرف على أجسادهن أو تجربة أجسادهن”، كما يقول. “يتوقع الجميع أنه بحلول الوقت الذي يدخل فيه الصبي سن البلوغ، يكون قد عرف كيف يبدو وكيف يشعر وما هو الطبيعي بالنسبة له. ولكن قد يكون من الشائع جدًا أن تدخل الفتاة سن البلوغ دون أن ترى فرجها أبدًا”.


اقرا ايضا :مراحل سن المراهقة، تطور جسم المراهق Adolescence

ضمان السلامة الجسدية للانتقال إلى مرحلة البلوغ

كيف تضمن السلامة الجسدية؟
تتضمن أمثلة بروتوكولات السلامة ارتداء معدات الحماية الشخصية (PPE)، وإجراء عمليات تفتيش منتظمة للمعدات، وتنفيذ خطط الاستجابة للطوارئ، وتوفير تدريب السلامة للموظفين. تلعب إدارة المخاطر دورًا حيويًا في ضمان

تتوافر الحماية للسلامة الجسدية عندما يتم حماية السلامة النفسية والجسدية للعامل من المخاطر والأخطار المرتبطة بالبيئة المادية للعامل.

المنظمة التي تحمي السلامة الجسدية ستكون قادرة على التصريح بما يلي:

  • تهتم المنظمة بكيفية تأثير بيئة العمل المادية على الصحة العقلية.
  • يشعر العمال بالأمان (وليس القلق أو القلق) بشأن بيئة العمل المادية.
  • تسمح طريقة جدولة العمل بفترات راحة معقولة.
  • يتم التعامل مع جميع مخاوف الصحة والسلامة على محمل الجد.
  • لا يتردد العمال الذين يُطلب منهم القيام بعمل يعتقدون أنه غير آمن في رفض القيام به.
  • يحصل العمال على تدريب كافٍ لأداء عملهم بأمان.
  • تقوم المنظمة بتقييم المتطلبات النفسية للوظائف وبيئة العمل لتحديد ما إذا كانت هناك مخاطر تهدد صحة العمال وسلامتهم.

اقرا ايضا :البلوغ عند البنات

المهارات الحياتية الأساسية الضرورية للاستعداد للبلوغ

ربما تتساءل عن سبب أهمية المهارات الحياتية الأساسية للبالغين. الجواب البسيط؟ إنهم الأساس الذي نبني عليه حياة ناجحة. من مهارات إدارة الأموال التي تحافظ على أمننا المالي، إلى مهارات الاتصال التي تثري علاقاتنا، هذه القدرات ليست مجرد “من الأشياء الجيدة”؛ إنها من الضروريات.

تؤهلك المهارات الحياتية لمواجهة مجموعة متنوعة من التحديات والفرص التي تأتي في طريقك. سواء أكان الأمر يتعلق بالتخطيط لوجبات الأسبوع لضمان اتباع نظام غذائي متوازن أو إتقان الذكاء العاطفي لفهم نفسك والآخرين بشكل أفضل، فإن هذه المهارات هي الأدوات الموجودة في صندوق أدوات حياتك. فكر فيها كسكين الجيش السويسري الذي تحمله في جيبك، متعدد الاستخدامات ولا غنى عنه.

إذن، ما هي أهم المهارات الحياتية للكبار ؟ وكيف يمكنك المضي قدمًا في تطويرها؟ في هذا الدليل الشامل، سوف نتعمق في هذه الأسئلة، ونستكشف المهارات الحياتية المختلفة التي يمكن أن تساعدك على تحقيق إمكاناتك الكاملة وعيش حياة ليست جيدة فحسب، بل رائعة حقًا

اقرا ايضا :رأي الأطباء في العادة السرية

أهمية تطوير العلاقات لتأهيل ابنتك للبلوغ

إحدى أفضل الاستراتيجيات خلال فترة البلوغ لطفلك هي طمأنته والتأكد من معرفته بأنك شخص بالغ آمن يمكنه الوثوق به لمشاركة المحادثات الصعبة، دون خوف من الحكم أو الإحراج.

إن توضيح أن سن البلوغ هو وقت مثير يعني أن سن البلوغ يقترب يمكن أن يكون وسيلة إيجابية لتقديم وقت التغيير هذا.

حاول إظهار التعاطف مع التغييرات التي يمرون بها وطمأنتهم بأن التغييرات طبيعية، وأن الكثير منها مؤقت فقط. إذا كنت قلقًا أو غير متأكد بشأن نمو طفلك، فيمكنك الاتصال بمجموعة من خدمات الدعم المدرجة في أسفل هذه الصفحة.

البلوغ هو الوقت الذي يكون فيه قبول نموذج الأدوار في غاية الأهمية. سيقارن طفلك جسده بأجسام أصدقائه، وقد يشعر بالقلق بشأن نموه وشكل جسمه وحجمه. أفضل شيء يمكنك القيام به هو الاستماع دون إصدار أحكام، وإظهار أنك تفهم وتشرح وتطبيع أن الأجسام تأتي بجميع الأشكال والأحجام. إن نمذجة نمط حياة صحي سيساعد طفلك أيضًا.

تقبل حاجة طفلك للخصوصية، وأن طفلك قد يستكشف جسده من خلال العادة السرية . اطرق الباب دائمًا قبل الدخول إلى غرفتهم. إن احترام حاجة طفلك الصغير إلى الخصوصية سيعزز بشكل مباشر علاقتك به.

إذا كان طفلك في سن البلوغ مبكرًا أو متأخرًا، فقد يساعد ذلك في تطبيع تجربته من خلال تقديم الكثير من الطمأنينة والدعم. وقد يشعرون بالحرج، وهي تجربة شائعة لدى الشباب. يمكنك السماح لهم بمعرفة أن كل شخص يتطور بالسرعة التي تناسبه.

اقرا ايضا :كيف أعلم طفلي الأدب بدون ضرب .. تعليم الطفل ضبط الانفعال والغضب

قد تجد أيضًا أنه من المفيد أن تضع النصائح التالية في الاعتبار:

  • امدح ابنك المراهق على جهوده وإنجازاته وسلوكه الإيجابي.
  • ضع نفسك مكان طفلك. إذا واجهتهم وهم يتراجعون عن الحدود، فحاول أن ترى سلوكهم على حقيقته غالبًا: طفلك يكافح ليصبح فردًا.
  • حاول أن تظل هادئًا أثناء نوبات الغضب من طفلك. انتظر حتى يبرد طفلك قبل التحدث عن المشكلة. سوف يتعلمون كيفية تنظيم عواطفهم من خلال رد فعلك عندما يكون هناك صراع في المنزل.
  • ابقَ مهتمًا ومشاركًا في حياة طفلك، وأخبره دائمًا أنك متاح إذا أراد التحدث.
  • تحدث إلى شريكك أو آباء المراهقين الآخرين. يمكن أن تساعد مشاركة المخاوف والخبرات في تطبيع العملية وتجعلك تشعر بمزيد من الدعم، وبالتالي يمكنك دعم طفلك الصغير.
  • حاولي دعم طفلك في التعبير عن نفسه، حتى لو كان بعض ذلك يبدو غريباً بالنسبة لك، مثل قصة شعر مبالغ فيها أو اختيارات غريبة أو مختلفة للملابس.
  • حاول أن تتحمل فترات طويلة من الوقت تقضيها في العناية الشخصية، مثل قضاء ساعات في الحمام، ولكن تحدث مع طفلك حول الحدود الزمنية المعقولة للعائلة.
  • تحدث مع طفلك عن أي تغييرات دائمة يريد إجراؤها على جسمه، مثل الوشم والثقب ، وناقش معه البدائل المؤقتة، مثل الوشم بالحناء (القابل للإزالة).
  • إذا كان طفلك يعاني من حب الشباب، تحدث معه عن شعوره حيال ذلك. إذا كان الأمر يزعجهم، اسألهم عما إذا كانوا يرغبون في رؤية الطبيب. قد يحيل طبيبك ابنك المراهق إلى أخصائي الجلد أو طبيب الأمراض الجلدية

وفي الختام، فإن دمج السلامة الجسدية والنفسية أمر ضروري لخلق ثقافة شاملة للرفاهية داخل المنظمات. ومن خلال إدراك التفاعل بين هذين الجانبين، يمكن للمنظمات تعزيز بيئة حيث يزدهر الموظفون ويزدهرون.

إن معالجة مخاطر السلامة الجسدية وتنفيذ بروتوكولات السلامة تضمن الرفاهية الجسدية للموظفين، مما يقلل من خطر الحوادث والإصابات. وفي الوقت نفسه، يعمل تعزيز السلامة النفسية على تعزيز جو من الثقة والتعاون والرفاهية النفسية، مما يمكن الموظفين من أن يكونوا أنفسهم الحقيقية ويساهموا بأفضل ما لديهم من عمل.

إن النهج الشامل للرفاهية يعزز ثقافة مكان العمل ويمهد الطريق للمنظمات المزدهرة. ومن خلال إعطاء الأولوية لسلامة الموظفين، تخلق المنظمات بيئة يشعر فيها الأفراد بالتقدير والدعم والتمكين. وهذا بدوره يعزز المشاركة والابتكار والإنتاجية.

لخلق ثقافة شاملة للرفاهية، يجب على المنظمات تبني ثقافة السلامة، وتحسين ممارساتها باستمرار، وتوفير دعم قيادي قوي، وإنشاء حلقات ردود فعل فعالة. من خلال تنفيذ الاستراتيجيات الموضحة في هذه المقالة، يمكن للمنظمات أن تنشئ مكان عمل حيث تكون رفاهية الموظفين في المقدمة.

دعونا نسعى جاهدين لدمج السلامة الجسدية والنفسية، وخلق ثقافة الرفاهية التي تمكن الأفراد وتعزز الفرق وتدفع النجاح التنظيمي. معًا، يمكننا بناء منظمات مزدهرة تعطي الأولوية للرفاهية الشاملة لموظفيها.

اقرا ايضا :أساليب التربية الحديثة : أبوة النمر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى